«المصرف المتحد» يستعرض آلياته الاستثمارية في تطوير المنظومة التعليمية 

شارك المصرف المتحد اليوم في القمة السنوية الأولي للاستثمار في قطاع التعليم تحت عنوان “البرامج الحكومية والمنصات الاستثمارية، نظرة جديدة للاستثمار في التعليم” برعاية وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ووزارة المالية ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.
وفي الجلسة الثانية تحدث محمد الصبان، مساعد العضو المنتدب المصرف المتحد، حول إستراتيجية المصرف المتحد وآلياته الاستثمارية المبتكرة في تطوير وتأهيل المنظومة التعليمية والتي تعتمد على 4 أضلع.
وأشار الصبان إلى أن استثمارات المصرف المتحد التي ضخت في دعم ومساندة مسيرة التكوير والتأهيل للمنظومة التعليمية في مصر تاتي انطلاقا من الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان 2021 التي اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ووفق توجهات البنك المركزي المصري نحو الاهتمام بالمنظومة التعليمية وتعظيم الاستثمارات فيها لتدعيمها فنيا وتقنيا.
وأوضح أن سياسة الدولة المصرية و البنك المركزي المصري تهدف الي تعميق الهوية المصرية وبناء جيل جديد مبتكر متعلم وفق احدث منظومة تعليمية عالمية، جيل قادر على المواجه والقيادة المستقبلية وما تحمله من تحديات وفرص للنهوض بالوطن وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، ودعم منظومة البحث العلمي وجموع المبتكرين والمبدعين في المجالات المختلفة.
وأعرب الصبان أن استراتيجية المصرف المتحد استندت على أربع أضلع في مربع استثماري متكامل من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية.
وذلك بهدف النهوض بالمنظومة التعليمية بجميع مراحلها وايضا منظومة التعليم الفني والتي تعد قاطرة التنمية الشاملة لمصر.
وأوضح أن الضلع الأول يعد الضلع الاقتصادي حيث انضم المصرف المتحد إلى تحالف مصرفي ومجتمع مدني لتاسيس منصة “لايتهاوس” للاستثمارات التعليمية برأسمال 1.75 مليار جنيه.
وأشار إلى أن التحالف يضم صندوق مصر السيادي وبنك مصر والقابضة للتأمين مع المصرف المتحد. تحت إدارة مشتركة للصندوق من قبل المهندس حسام قباني و”أيرنوود للاستثمارات” و”مصر كابيتال”.
وأضاف أن منصة “لايتهاوس” تمتلك فرصا واعدة للنمو عن طريق الاستثمار في الكوادر المصرية القادرة على تكوين مشروعات مؤثرة في قطاعات مثل التعليم، كما تتلاقي مع استراتيجية التحالف في الاستثمار في مجال التعليم الذي يستهدف الطبقة المتوسطة والتوسع في المحافظات واستغلال أصول الدولة عبر منصة “لايتهاوس” التعليمية من خلال إنشاء مدارس جديدة وشراء مدارس قائمة تطمح المنصة إلى تحسينها وتعظيم قيمتها.
وتابع أن المصرف أطلق منتج التمويل التعليمي “ايزي ليرن” Easy Learn للافراد والمؤسسات بالطرق التمويلية التقليدي والمتوافق مع أحكام الشرعية.
ولفت الصبان إلى منتج التمويل التعليمي Easy Learn الذي يقدمه المصرف المتحد بحلول تمويلية متميزة, مرنة وذكية للاسرة المصرية والمؤسسات التعليمية. بفتوي رسمية من هيئة الرقابة الشرعية للمصرف المتحد، بابسط الاجراءات من خلال شبكة فروع المصرف المتحد والتي تصل إلى 68 فرع بجميع أنحاء الجمهورية.
وذكر أن المصرف خدماته التعليمية في 6 مراكز رقمية موزعه بعناية لخدمة العملاء في : الجيزة و6 اكتوبر والشيخ زايد والمنطقة الصناعية بجمصة محافظة الدقهلية والقاهرة الجديدة والمقطم، مع امكانية الاستعلام الشخصي اللحظي من خلال خدمة الانترنت البنكي والتي تعمل 24 ساعة 7 ايام في الاسبوع او من خلال اكثر من 225 ماكينة صراف آلي ATM تغطي معظم انحاء الجمهورية.
وأشارت إلى أن المصرف أتاح امكانية سداد اقساط العملاء المستحقة في مواعيدها بحلول رقمية توفر وقت وجهد العميل منها: الانترنت البنكي – شبكة الصراف الآلي – محفظة UB الرقمية والموبيل البنكي.
وأوضح الصبان أن العملية التعليمية تحتاج الي ثورة فكرية وتنفيذية، لذلك لابد من شركاء في دعم خطط التطوير والتحسين والتنفيذ لرفع جودة وكفاءة الخدمات التعليمية المقدمة، من خلال تمويل جميع التوسعات الخاصة بالمؤسسات التعليمية من مباني سواء في العدد أو في التجهيزات.
وأضاف أن المصرف المتحد يوفر خدمة انطلاقة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتمول عملية شراء الوسائل والمعدات التعليمية سواء المعلوماتية او السمعية والبصرية المتطورة حتي نضمن مستوي تعليمي أفضل لأبنائنا الطلبة. وايضا تمويل تجهيزات وتوسعات أساطيل النقل لهذه المؤسسات التعليمية.
وتحدث عن خدمة التعليم عن بعد e-learning المصرف المتحد يتعاون مع المعهد المصرفي المصري ومؤسسات التعليمية المحلية والعالمية، بالإضافة إلى برنامج النجوم الساطعة والذي يعد ضمن برامج استثمار المصرف المتحد في العناصر البشرية وصناعة قيادات الجيل الثاني.
وأكد الصبان أن الاستثمار في تنمية الاصول البشرية وتأهيلها للقيادة المستقبلية، تعد أحد التحديات الهامة لعملية تحول المصرف المتحد لبنك شاب بأفكاره وادارته وتطبيقاته، فكانت عملية تأهيل وتطوير شاملة ومكثفة لجميع الطاقات البشرية بلغت اكثر من 70 الف ساعة سنويا.
وأضاف أنها نتج عنها ظهور عدد من القيادات الشبابية المؤهلة ليبدأوا منذ 2019 مرحلة المشاركة العملية في وضع استراتيجيات المصرف المتحد والعمل وممارسة قواعد الادارة الحقيقية.
وأشارت إلى أن الأربع سنوات الماضية منذ 2018 شهدت حراك شبابي واسع لهذه القيادات. حيث شكلت فرق عمل لشباب برنامج النجوم الساطعة وتم توزيع الاختصاصات والمهام عليهم.
وتابع أنه بدأ العمل لوضع حلول مبتكرة ومرنة للمساهمة في خطط النمو المستدامة للمصرف المتحد منهم : مجموعة التطوير الرقمي، مجموعة التوعية المصرفية والتدريب، مجموعة ترشيد الاستهلاك الداخلي والخارجي، مجموعة تطوير المنتجات المصرفية.
وذكر أن الضلع الثاني الضلع الاجتماعي، أن الدعم والمساندة التي قدمها المصرف المتحد وعلى مدار ثلاث أعوام متتالية لمجموعة من الباحثين من الشباب المصري المتميز للمشاركة في المحافل الدولية انطلاقاً من رؤية الدولة المصرية للتنمية المستدامة 2030.
ولفت إلى فوز 26 من طلاب وخريجي ومعيدي قسم الهندسة المعمارية جامعة القاهرة، بالجائزة الثانية والثالثة في عدد من المسابقات الدولية لتصميم منازل بمعايير مستدامة لسكان الاحياء الفقيرة العشوائية في ايطاليا والبرتغال.
وأوضح الصبان أنه في اطار دعم وتنمية منظومة البحث العلمي في مصر والعمل علي تمكين الطلاب المصريين وتنمية قدراتهم الابداعية والارتقاء بمنظومة البحث العملي, تم اختيار 12 طلاب وطالبة الذين تنطبق عليهم الشروط وفقا لمعايير مدينة زويل للمستحقين.
وأضاف أن البحث العملي هو المحرك الرئيسي لعملية تحول الاقتصاد المصري من الاقتصاد التقليدي الي الاقتصاد القائم علي المعرفة. فضلا عن وضع حلول وعلاج للمشاكل الصحية والمجتمعية التي تؤثر علي انتاجية الفرد وتعوق عملية التنمية الشاملة للمجتمع ككل.
وذكر أنه جاء دعم المصرف المتحد لفريق كلية الهندسة جامعة القاهرة في مشروعه الابتكاري لسيارة سباق اقتصادية في استهلاك الطاقة. والتي فازت في مسابقة Shell eco-Marthon “شل ايكو مارثون” التي اقيمت في ايطاليا.
وذكر أن الضلع الثالث هو الضلع الصحي، حيث أطلع المصرف مبادرة “اولادنا في عنينا” القومية تهدف الي القضاء علي مرض فقد البصر (العمي) ومسبباته لدي اطفال مصر.
وذلك تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية،  وبالشراكة مع مؤسسة صناع الخير للتنمية وتحت رعاية ودعم من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.
وتابع أن الفريق الطبي بالكشف علي اطفال المدارس ب54 مدرسة علي مستوي 4 محافظات هم : جنوب سيناء منطقة سانت كاترين القاهرة منطقة حلوان وحلايب وشلاتين ومحافظة الفيوم.
وأضاف تقديم الخدمات الطبية الضرورة لهم للعلاج علي ثلاث محاور اساسية هم : مكافحة مسببات العمي،  مكافحة الانيميا وفقر الدم، والمرض السكري عند الاطفال لأكثر من 30 الف طالب.
واشار الصبان إلى أن المصرف المتحد يستهدف رفع الوعي العام وتسليط الضوء علي حاجة هؤلاء الاطفال وتحسين من حياتهم بالشكل الذي يضمن لهم حياة كريمة ومستقبل افضل.
وذكر أن الرابع يعد الضلع الثقافي، موضحا أن المصرف المتحد قام على مدار عامين متتاليين بدعم طلبة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية، أول مدرسة متخصصة بالشرق الاوسط وافريقيا.
وأوضح أن مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية تعد أول مدرسة بالشرق الاوسط وافريقيا لتخريج العمالة الفنية المدربة والمتخصصة في تنفيذ العروض الحية وعروض الوسائط التكنولوجية، وذلك في كافة تخصصات فنون الأداء والعرض والمهن التراثية للصناعات الثقافية.
وأوضح الصبان أن المصرف المتحد قام بإصدار بطاقة “ميزة” المدفوعة مقدما ومنحها كمكافأة شهرية للطلبة طوال فترة الدراسة وايضا فترات التدريب العملي.
وأشار إلى أن تنظيم سلسلة من المحاضرات الثقافية لنشر مفاهيم وآليات التعاملات المالية الغير نقدية. من خلال حزمة “بنكك علي الخط” والتي تضم المحفظة الرقمية والموبيل البنكي وايضا الانترنت البنكي، فضلا عن خدمات ماكينات الصراف الآلي للطلبة وهيئة التدريس والتدريب بالمدرسة.
وأعرب لصبان أن الاستثمار في التعليم بدولار واحد يساوي عوائد 4 دولارات علي المواطن من تحسين معيشته وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.
كما أشار الصبان إلى حرص المصرف المتحد علي تنظيم المسابقة السنوية لرعاية حفظة كتاب الله في 20 محافظة علي مستوي الجمهورية بلغ عددهم اكثر من 2000 حافز لكتاب الله ضمن برنامج متكامل لرعاية أوائل حفظة كتاب الله اجتماعيا وعلميا وتقديم نموذج متكامل للشباب المتعلم والحافظ لقواعد وأصول دينه وشريعته.
كتب: فاطمة نشأت وهبة خالد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى